dal3

هلا والله شرفتو
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابــــــال7ـــــــــع.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
VAPID

avatar

عدد الرسائل : 70
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: تابــــــال7ـــــــــع.   الأحد نوفمبر 30, 2008 1:10 am

خالد واهو يبجي: لا والله قُمر انتي تتوهمين هالشي
قُمر: لاتحلف باسم الله انت اتفقت وياها على كل شي.. فينيسيا والجندولا والمطعم ودفتر الخواطر .. (تذكرت دفتر الخواطر) دفتري مشاعري كلها تخلصت منها وخليتني اعتمد عليك وانت ماتبيني ..
قامت عنه تبي تجرحه بس ما تقدر .. اهو صج يبجي وياها بس مو معناته انه مجروح.. تبي تجرحه بالصميم وما فكرت الا بليله امس
قُمر: حتى ليله امس انت اتفقت وياها مووووو
خالد وقف علىطوله من الصدمه: جااااااااااااااااااب
وكفخ قُمر كفخه طيرت مخها وطيحتها على الارض... خالد تدارك نفسه.. شسوى.. ضرب قُمر.. خالد ضرب قُمر .. ضربها بكل قوته وبكل قهره وبكل غضب..قُمر ظلت على الارض تتلوى وخالد واقف مكانه يرتجف .. يحس بجبده تتلوع من الالم .. الم غريب يتدافع فيه .. لوعه عجيبه تسري في دمه وجسمه ما حس فيها الا يوم كانو بروما يبي يروح لقُمر لكن الدوخه خذته واهو ييترنح بالمشي .. سم بالرحمن على نفسه وحاول يتناسى الالم ..
خالد راح لعند قُمر: قُمر ... انا اسف قُمر .. قُمر سامحيني الغاليه سامحيني ..
قُمر قومت نفسها بقوة .. كف خالد طيحها بقوة بس بين لها انها جرحته بالصميم وحتى انها بدت تلوم نفسها على استهزائها به ..
قومت قُمر نفسها بس ما حطت عينها بعين خالد .. سمعت صوته واهو يبجي بس ما ردت عليه ..
قُمر بهدوء: اطلع بره..
خالد ما رد عليها واحتفظ باللي بقى له من كرامه وطلع من الغرفه .. الحمد لله انها نست سالفه السفر .. بس كانت يده تحرقه .. الكف اللي عطاها اياه وايد قوي كان .. حس انه ناقص رجوله لان صفع بنت رقيقه مثل قُمر .. اهي ما كانت بوعيها يوم قالت اللي قالته .. بس بعد مو من حقي اني اصفعها ..
قبل لا يطلع من الحجرة التفت لقُمر: انا اسف قُمر .. اسف
قُمر صكرت عيونها وخلت دموعها تنهمر بهدوء.. اول ما طلع خالد التفتت للباب .. وكانت تصرخ في بالها .. لا تروح .. محتاجه لك خالد .. لاتروح .. وقعدت على الارض تكمل نوح وبجي على حظها التعس ..
خالد ظل واقف عند باب الغرفه .. الم قلبه ولوعه جبده واعصابه اللي تلفت من السالفه كانوا باتجاه وروحه المجروحه من كلام قُمر باتجاه ثاني .. كان يطالع يده .. يحس نفسه مجرم .. وتفجرفيه غضب مخيف خلاه يرتجف من راسه لقدمه وما قدر يهدي هالغضب الا بضربه قويه على الطوفه مرة ومرتين وثلاث ليما فقد الاحساس بيده وحسها انكسرت بس ما تالم .. حمل نفسه وراح داره ورمى نفسه على السرير .. خلاص.. الحلم الجميل انتهى .. والمستقبل اللي ما انولد مات.. والحب اللي بقلبه انقلب الى الام واحزان فوق احزانه القديمه .. من صج خالد تمنى الموت هاذي الليله .. تمناه رحمه لنفسه التعبانه وكرامته المجروحه ...
الجزء الثامن
الفصل الاول ....
اول يوم من بعد الصدمه .. البيت للحين بحاله من الهدوء الحزين .. خالد راقد بكل تعب بداره وقُمر بعد .. ما رقد الا بويه الفجر صلى ورقد .. قُمر ظلت مكانها تعبت من البجي وظلت ساكته...
الاف الامنيات اللي تمنتها تبخرت بالهوا .. خدعها خالد .. وجذب عليها من دون أي سبب.. ليش سوى لها جذي.. كل الانصياع للاوامر والموافقه على الغرف المنفصله بس لان الوضع كان يناسبه .. اكرهه .. اكرهه من كل اعماق قلبي.. والله يا خالد بحرق قلبك مثل ما حرقت قلبي .. راح اعيشك بالمر مثل ما مررت حياتي واخليك تحس بالوحده مع وجودي وياك..

خالد اوتعى من الرقاد واهو لابس ثيابه .. يده كانت متورمه حيل وتعوره راح الحمام غسل ويهه وحط راسه تحت الماي عشان يخف عليه الصداع.. كره ايطاليا وكره اليوم اللي ياه ايطاليا.. ماكان يقدر يحب شي بهالدنيا غير قُمر .. حرام يا قدري اني بعد مااحب قُمر اهي تكرهني .. يا ربي ساعدني ياربي .. والله مااصبر على الحياه من دونها .. مااصبر..
طلع من الحمام وبدل ثيابه وعورته يده وايد وحس انها مكسورة وظل حاملها عند خصره .. لبس له ثياب مريحه وطلع من الدار.. شاف كل شي مرتب ومعدل ولا كانه امس ساحه حرب..
راح عند غرفه قُمر.. وقف عند الباب يخاف يطرق على الباب.. خلى الباب عنه ونزل للطابق التحتي .. دخل غرفه التشميس وقعد .. يحس بالتعب وكانه حامل الدنيا على راسه .. يده تعوره ومعدته بعد تتلوى عليه من امس .. قعد يدخن بقو ليما خلص القوطي كله .. وظل قاعد مكانه ليما ياته الخدامه الثانيه انابيلا اللبنانيه الاصل
انابيلأ: good morning sir do you want to eat?
خالد: no anabila I don`t feel like eating.. Did Mrs gomar come down?
انابيلا: no sir I went to check on her and she dimissed me
خالد: ااااااااااه الله المستعان thanx anabila
انابيلا: حازرين استاز ..

راحت انابيلا عنه وظل يالس مكانه .. اليوم بيكمل رحلتهم لايطاليا وبالليل بيرد روما ومنها يردون الكويت .. خلاص خلص شهر العسل وانتهى كل شي.. مستحيل يظل هني اكثر وندى موجوده.. اهي راح تهدم كل اللي ظل بينه وبين قُمر عشان تشفي غليلها .. حمايه لقُمر لازم يرد الكويت اليوم او باجر

قُمر طلعت من الحمام بعد شاور طويل.. تحس بالالم بكل جزء بجسمها.. قعدت يم الدريسر المكسور تطالع ويهها .. خدها اليسار متورم حيل من كف خالد.. لكن مالامته ابد .. اهي جرحته وهاذا يزاها .. بس حست انه انتصار على خالد .. ما تقدر تفكر شلون انقلبت مشاعرها بهاذا العنف وهاذي العدائيه تجاهه .. ماتبي تفكر انها حبته ولا وجهت له أي نوع من المشاعر او العواطف..
لبست جلابيه يديده اول مرة تلبسها كان لونها بدم الغزال شيفوت ومن تحتها حرير اسود والجلابيه كانت فنانه
لمت شعرها الطويل كامل وطلعت من الدار.. توها بتنزل تحت ولاحظت نظافه المكان .. شسوت فيهم امس لعوزتهم من الزين .. طالعت دار خالد وكان الباب مفتوح .. راحت بشويش عند الغرفه .. طلت عليها ما لقت احد .. تنهدت والتفتت تنزل تحت الا خالد جدامها .. انتفضت بالبدايه ولكن ردت هادئه
خالد بقق عيونه على وسعهن من شكل قُمر .. شسوه فيها .. ليش شوه جمالها بغبائه وعمااه اشكثر اهو حقير وقليل اصل يطق بنت عمه..
خالد بخجل: صباح الخير..
قُمر تطالع يده المتورمه: .... صباح النور
خالد تحمد الله لانها ردت عليه: شخبارج ..
قُمر بسخريه: اشتتوقع.. احس بانتعاش عمري ما حسيت فيه من قبل...
خالد حس باستهزائها بس بعد: دوم ان شالله مو يوم ..
قُمر راحت عنه.. وقفها بصوته: قُمر..
قُمر دق قلبها .. تكرهه شكثر تكرهه: نعم؟
خالد: زهبي اغراضج .. بنرد روما الليله وعلى باجر ان شالله احنا بالكويت
قُمر اكتئبت.. انتهى الحلم .. وانتهت الاماني .. واهلا وسهلا بالاحزان..: انزين..
راحت عن خالد واهي تحبس دموعها.. خالد ظل واقف مكانه .. ودخل داره.. حمل بوكه ولبس ساعته وطلع
نزل تحت نادى على انابيلا قال لها جم كلمه وراحت عنه وتوجه لباب البيت عشان يطلع .. كل هاذا صار جدام قُمر اللي وقفته قبل لا يطلع من البيت
خالد باهتمام: لبيه؟
قُمر: وين رايح
خالد: بروح المستشفى
قُمر: ليش.
خالد: تعورت يدي امس وبروح اشوف شصار فيها شما صار وبعدين بروح اشتري تذاكر عشان اليوم وبرد.
قُمر: اهااا
خالد: يالله مع السلامه ..
ما ردت عليه وحز بقلبه وطلع.. طول الدرب واهو يتلوى من معدته ..علامه بطنه يعوره جذي.. كله من قله الاكل .. وقعد يدخن ويدخن ليما وصلوا المستشفى.. بالفعل اللي بيده طلع كسر.. جبروها وحطوها بحماله ..

يتبع
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابــــــال7ـــــــــع.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dal3 :: ღ مـنـتـدى الـقـصـة والـروايـة ღ-
انتقل الى: