dal3

هلا والله شرفتو
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابـــــــ7ـــــــع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
VAPID

avatar

عدد الرسائل : 70
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: تابـــــــ7ـــــــع   الأحد نوفمبر 30, 2008 1:03 am

خالد: علبالج الكل ربيب سبع..
قُمر بابتسام: أي والله ههههههههههههههههه
تم القارب يسبح ببحيرات فينيسيا وخالد وقُمر عليه .. سوالف وضحك وشويه غزل من خالد اللي يخلي خدود قُمر مثل الطماط .. قُمر ما تقدر توصف شعورها .. تحس بالحياه .. بالفرحه .. بالامل يشع بحياتها ويا خالد .. وخالد بعد .. نسى سالفه ندى تماما مع قُمر وسوالفها عن ربعها وعن اللي تحبه واللي ما تحبه واشياء وايد .. خالد كان يضحك او يسمع باهتمام لكلامها او يواسيها لين تذكر شي حزين .. متنوس واهو يعرف هذي الاشياء اللي يمكن تكون عند قُمر شي بسيط بس اهي كبيرة المعنى عنده لانها تخصها .. بلسانه ماكان يناديها الا حبيبي .. واهي من الخجل ما تقدر تقوله الا خالد .. كل ما كان يتلتف اهي تقعد تكتب شي بدقتر خواطرها ولين رد لها تخليه ..
خالد يطالع دفتر الخواطر اللي حاملته قُمر .. حس بالكره ناحيته ولو على وده يقطعه..
خالد بتصنع: شنو هاذا
قُمر تلتفت لوين يده تاشر: هاذا دفتري ...
خالد: دفتر شنو.(اونه ما يعرفه)
قُمر بهدوء: دفتر . .اكتب فيه اشياء .. تمر على بالي او اقراها عشان لاانساها ..
خالد: خواطر يعني
قُمر: تقدر تقول
خالد: وبعد ..
قُمر: ولا شي .. بس خواطر
خالد يحتال: انزين ... اقدر اقراه
قُمر بحيره: اذا قلت لا بتزعل؟
خالد ينزل راسه واهو يلعب بذيل فستانها : ما بزعل بس .. بحس انج ما تبين تعرفيني على نفسج
قُمر: ماكو شي فيه خالد .. بس كلام تافه .. حتى اني ما اعيد قرائته
خالد: انزين خليني اقراه
قُمر : ماادري
خالد يقاطعها: بس شي واحد .. واحد بس ..
قُمر بحيرة: ماادري.....
خالد بتوسل: بليز
قُمر بتحذير: بتتغشمر؟..
خالد استوى بقعدته واهو يحط يده اليمين على قلبه: احلف لج اني ما بتغشمر
قُمر: ههههههههههههههههههه انزين .. واحد .. بس شي واحد
خالد يدري انه ما بيخلي الدفتر بس جاراها: أي واحد ...
قعدت قُمر تتصفح الدفتر ولكن خالد خذاه من عندها: لا خلني بختار لك
خالد: انا بقرى اللي بقراه .. عشوائيا
قُمر بخوف: انزين...
خالد يعرف صفحه الخاطرة (ها قد كبرت ) من ستيكر الفراشه اللامعه اللي بالدفتر ..وتوه بيصفح عليها الا شاف خاطره يديده .. شكلها فريش ... قُمر حست بانتباهه ينشد لها ويودت على قلبها .. لايكون يقرى رساله زوجه لزوجها ...
بالفعل خالد كان يقراها حتى انه تحرك من مكانه شوي عشان قُمر ما تشوف اللي يقراه
(( رساله من زوجه لزوجها))

زوجي الغالي ... خ
اشواقي .. كيف ابثها لك .. كيف اعبر لك عن مدى حزني وتوقي للمسك .. حبيبي الغالي .. انت قريب مني وايضا بعيد عني .. لماذا؟ لماذا لا تقترب مني .. وتفتح لي باب حياتك ان كان باب قلبك موصد بالاقفال الصدئه .. احبك .. الا تقدر ان تحس بي .. امشي من وراك .. واعبر من امامك ... الاتحس بتيارات العشق بي .. بحرارة حبي لك .. لما علي ان اظل ساكته وهادئه رغم العواصف اللي تبعثرني يمنه ويسرة.. اعثر علي .. واعدني .. معك للحياه .. فبدونك حياتي كالمقبرة المهجورة ..
احبك حبيبي .. أحبك

من زوجتك المعذبه .. قُمر

خالد انصدم .. الكلمات كانت تبث احساس قُمر كله .. ما قدر يتصورها يوم عاشقه .. مغرمه .. وفي من؟؟ فيه .. قُمر تحبني .. من متى.. وشلون ماعرفت .. مر علينا شهر بايطاليا وتوني عارف انها تحبني .. وين اعرف .. وبالي بعيد عنها .. اربع وعشرين ساعه وانا افكر في ندى .. حتى يوم فرغت لها بروما هم ماقدرت احس لها لاني كنت مشغول بغيرتي وافكاري عن خواطرها ..
طالع قُمر بنظرة ما قدرت تعرفها .. هل اهي غضب .. ولا ارتياح.. زعلان ولا فرحان.. كل اللي سواه انه سكر الدفتر وعطاها اياه . بعد ما دخلت الدفتر سحب يدها واهي تفاجئت... باس يدها
خالد: كاني هني .. وياج ..
قُمر غرقت بالخجل والفرحه .. كل إلى قدرت عليه انها تبتسم له ويلس حذالها واهو يضمها بيده...
ساعتين مرت عليهم واهم بالجندولا.. صج كانو صاخين لكن احلى الكلام يمر بيناتهم ... قُمركانت تبتسم من دون أي سبب وخالد كل دقيقه والثاينه يلتفت لها واهو ماسك يدها .. الدنيا كانت ولا احلى.. ولا صفاء كان مثل صفاء ذاك اليوم.. لكن قُمر وايد انخدعت بمثل هاذا الهدوء وما تدري ليش حست ان العواصف بالدرب...

خلصت الجوله وطلعوا من الجندولا وقبل لا يمشون البحار عطى قُمر ورده عرفانا لجمالها ولاحلى ساعتين قضاها ويا احلى ثنائي على حد تعبيره .. قُمر ابتسمت ويا خالد وكملوا دربهم .. متشابكين اليدين .. يمشون ذراع بذراع .. خالد كان يغني اغنيه (زيديني عشقا) بهدوء وسكت شوي وقُمر اللي تموت على كاظم الساهر (عكس ما قالت له طبعا حياله البنت ) كملت عليها
قُمر: يا لون البحر .. يا روح الروح .. يا نبته شكي ويقيني
خالد يبتسم ويطالعها : يا طعم الثلج .. وطعم النار .. ويا واحات الزيتون
قُمر تزيد من تمسك يدها بخالد: اشعر بالخوف..
خالد : اشعر بالخوف من المجهول فاويني
قُمر: اشعر بالبرد ...اشعر بالبرد
خالد: اشعر بالبرد فغطيني .. غطيني (يلتف لها ويوقف المشي ويكمل من كل قلبه) وظلي قربي غني لي فانا من بدء التكوين ابحث عن وطن لجبيني عن حب امراءة ياخذني لحدوووووووود الشمس ويرميني ...
قُمر تصفق له وخالد يحني راسه بغرور : احم احم
قُمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وكملوا السيرة .. من دون ما يحسون للشخص إللي يمشي وراهم من اول ما نزلوا للميناء للحين ... ايوة .. محد غيرها .. ندى اللي كانت تتبعهم وقلبها يحترق من الغيض .. كانت تبجي من القهر والالم والحقد على قُمر يشب بضلوعها .. تكرهها .. من كل اعماقها .. خالد كان ممسك قُمر من يدها مثل العاشقين وكل الناس تطالعهم لين مروا لانهم كانوا لافتين للنظر من ناحيه الشكل ومن ناحيه الرومانسيه
اهي ما تنكر ان خالد كان رومانسي اضعاف اضعاف هالموقف بس بعد .. حز بقلبها حبيبها يكون لغيرها وكملت مسيرتها ناحيه خطتها الجهنميه ...
واهم يالسين على الغدى باحد المطاعم
خالد: قُمر...
ترفع عيونها الناعمه: عيون قُمر ..
خالد : تسلم لي عيونج ... قُمر ابي اعترف لج....
قُمر: بشنو؟
خالد يحس بالاحراج والحيا من اللي بيقوله .. بيطلع فضولي وياهل بالحركه اللي سواها: انا عن غير قصد (راجع نفسك خالد شنو من غير قصد) قريت دفتر خواطرج مرة...
قُمر بهت لونها .. وظلت تطالعها بنظرة تقفط الواحد وخالد نزل عيونه عن شكلها: كانت ليله بروما انتي كنتي راقده والباب مفتوح .. رحت اسكره وشفت الدريشه مفتوحه والجو كان بارد.....
سكت لان قُمر بدت الوان اشارة المرور تلعلع بويهها .. خالد دخل عليها واهي راقده.. يدخل دارها واهي راقده يا حسرة عمرج يا قُمر .. الا بتستوين نكته الكويت؟
خالد يحاول يبرر بس من دون أي اقتناع: كان الجو بارد قُمر .. وانتي ما كنتي متغطيه زين وخفت عليج لا تبردين
قُمر زاد الاحراج عندها ..بعد مو متغطيه . .بس يا زينه ما يبيني ابرد .. احبه والله احبه لكن يا ويلك على هالعمله
خالد باحراجه اهو الثاني: غطيتج وقبل لا اطلع لفت انتباهي دفترج وقريت منه خاطرة وحده
قُمر بعتب: انت ما شفت وصيتي فيه
خالد بحيا : ايه ..
قُمر: وكملت قرايه
خالد يعاتب: وانتي ليش معصبه جذي
قُمر: يعني ما يحق لي
خالد: بلى ... بس مو جذي
قُمر: صج والله
خالد بحيا: ...... ايه
قُمر : انزين ... واي خاطرة قريت
خالد بشكل مضحك يبتسم : لخاطره اليوم عيدي ..
قُمر بمفاجاه: شنووووووو
خالد : بس والله اسلوبج حلو
قُمر مااستحملت اكثر.. صج انه فضولي .. ليش ما يحترم خصوصياتها واهي ما تلمس حتى ثيابه .. صج انه يقهر ..قامت من على الكرسي واهي تشب ضو وايد معصبه كانت ومشت عنه
خالد دفع الحساب للاكل اللي للحين ما وصل ولام نفسه على التسرع

يتبع
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابـــــــ7ـــــــع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dal3 :: ღ مـنـتـدى الـقـصـة والـروايـة ღ-
انتقل الى: