dal3

هلا والله شرفتو
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع الجزء السابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
VAPID

avatar

عدد الرسائل : 70
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: تابع الجزء السابع   الأحد نوفمبر 30, 2008 12:59 am

خالد: ههههههههههههههه تذكر جسوم ذيج السفرة
جاسم : ايه والله فشله عمري بس بالله عليك بنت حلوة يقولون لها بله .. والله حاله (الحلوة با

لايطالي Bella ) خبري يسمونها الحب .. العذاب.. القُمر .. الرعبوب هههههههههههههههه
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
جاسم: اقلب ويهك قاعد ويا عادل امام انت تضحك جذي.. يالله انا بسكر وراي مكالمه هامه ..
خالد: منو هالمرة
جاسم: اااااااااه بقصد عنها لان الكلام العادي ما يقدر عليها
بـالبحر لاقني بين المرجان .. لولو اصيل مزهر اللــــــــون
رعبــوب حساس ملكني .. وضيعني ما بين زوايا الكـــــون
شبيه الغزال بطلعه محياه.. والعين بالسحر الاسود مسنون
يجافيني ومعذبني بحلاه.. بس دخلك علي سره مكنون
لا يعلم به القاصي والداني .. نسل اشراف واصل من البون
(سوري بالقصيد انا فاشله)
خالد: الله الله عليك يا بو محمد تقصد .. بس انا عرفتها منو
جاسم مستغرب: منو
خالد: لولوة ارفيجه قُمر مو؟
جاسم: الله عليك بو وليد انت جذي تقنصها واهي طايره
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم: يالله حبيب قلبي اخليك انا اللحين
خالد: بالسلامه خوي تامرني بشي
جاسم: ذكر الله
خالد: لا اله الا الله .. سلم على الاهل
جاسم: يبلغ
سكر خالد عن جاسم واهو متشقق حيل .. واخيرا جسوم اتصل فيه وقدر يبوح ولو شوي من اللي بقلبه يعرف انه ما راح يخيب ان خبر جاسم بهاذا الشي لانه بيفرح له ..
بالليل قُمر كانت يالسه بصاله الطابق الثاني.. بس جذي تريح عن اليوم .. اليوم كان يوم جميل .. خالد ابتسم لها لاكثر من مرة .. وعاملها مثل ما يعامل الزوج زوجته .. خلاص .. اهي زوجته.. ومعاملتها له راح تتغير .. حتى ان ردوا الكويت راح تشاركه بالغرفه .. و تغيرت ملامحها على ذكر هالشي.. وردت مخاوفها .. لو يرد خالد عن هذا الطبع بالكويت .. شراح يصير لها .. راح تموت اكيدا .. ما تستحمل مزاجه الكئيب والانفرادي .. ان شالله ينسى هالاكتئاب بس نوصل الكويت..
قعدت تطالع باب الجناح .. كانت تبي تدخله ليش ما تدري ؟ تحس انه من حقها تدخله .. قامت على طولها وراحت لعنده .. فتحت الباب ..الجو كان مظلم لانها الساعه 8 بالليل وفتحت الليت شافت ان باقه الورد تغيرت .. اليوم كان زنبق طويل .. راحت لعنده تشم الريحه وتتحسس الاوراق .. تلمس المزهريه الناعمه وتمرر يدها على الطاوله وعلى الغطاء اللي عليها .. راحت عند الدريسر .. تطالعها وتطالع فخامه التنجيد .. اكيد كل اهلي عاشوا بهاذي الغرفه بزياراتهم لهني .. حست بالمرارة .. يمكن ماتكون لها ابدا حياه زوجيه مع خالد .. ويمكن ما راح تشاركه ابدا نفس الغرفه .. ما تقدر توثق بمزاجه وكآبته المفاجاه..ما راح تشيب وياه مثل يدتها نوفه .. بس راح تحبه اكثر من أي شي بالدنيا لان خالد خلاص.. ملك روحها وحياتها .. التفتت عشان تطلع واهي تمسح دمعتها ولقت خالد واقف وراها .. النور كان خافت بالغرفه لانها فتحت الليتات الصغيره .. تفاجات ووقفت مكانها وكل شي كان صمت بينها وبينه الا دمعه نزلت من عيونها وسرعت تمسحها بس خالد سبقها .. مسحها بصبعه ..
قُمر والالم بصوتها: لو سمحت بطلع...
خالد بتصميم: لا ... اليوم لا .... ماكو تنفيذ لاوامرج ...
وسكر خالد الباب......
صحت قُمر واهي منتعشه ... تفتح عيونها ببطء من ضوء الشمس .. انتبهت لعواميد السرير وقعدت تتلفت عرفت انها بالجناح ... خالد مو وياها اكيد صحى قبلها .. راحت الحمام تاخذ شاور ... يوم طلعت لقت خالد بالدار .. انصب الدم كلها بويهها .. استحت يوم شافته ..كان حالق ولابس ومتعطر بعد ..
خالد بصوت اسر: صباح الخير
قُمر بهمس: صباح النور ...
وراحت عند الدريسر تسحي شعرها ودقات قلبها تهز بدنها وترتعش يدها ..
خالد كان يطالعها من المنظرة ويتمتع بجمالها ... واهي مسكينه الحيا ماخذها ...خلصت تسحي وطلعت تروح لدارها ..
خالد: وين رايحه
قُمر بحيا: بروح داري
خالد : من يوم ورايح هاذي دارج .. وداري
قُمر ماتت طبعا من الحيا وما ردت ...
خالد: قلت للخدامه انها تييب اغراضج واغراضي هني لين طلعنا .. يالله ما بتزهبين
قُمر: اللحين.؟
تقرب منها خالد: وفي وقت احسن من اللحين ..
قُمر نزلت عيونها للارض ورفع خالد ويهها
خالد بهمس: ما اصدق اني يوم من الايام راح اقول لج جذي بس... احبج قُمر .. احبج
قُمر تمت تطالعه.. بكل حب .. وبكل غرام وعشق .. يحبني ... خالد يحبني ... مثل مااحبه يحبني
قُمر: وانا بعد ...
خالد يبتسم بانتصار مع ان ماكان هاذا الرد اللي يبيه بس اليوم طويل جدامهم: يالله .. انا ناطرج تحت ... لا تصيفين
قُمر: ان شالله..
راح خالد واهي طلعت وراه ... اليوم من اسعد ايام حياتها .. اكتشفت ان خالد يحبها.. مثل ما تحبه .. واهي رغم خجلها قدرت تعترف له بحبها له ...

خالد من طرف ثاني مستغرب من اللي قاله لقُمر بس الكلمه بدت له احسن شي يمكن يقوله لها ..ما حس بالندم على العكس تماما حس بقليل من الراحه والهدوء النفسي...اهو من صج بدى يحب قُمر .. يحبها حب غريب .. يكسح بحياته وفكر ان كان شي بالدنيا قُمر تستاهله .. اهو الحب.
زهبت قُمر .. لبست فستان وردي تافتاه قصير شوي ولبست من تحت البوت الابيض اللي لبسته قبل مع سويتر جينز وشوي كثرت من الماكياج بالتحديد عيونها بالوان ورديه ناعمه وازرق احتارت تلبس أي جنطه .. اختارت البيضا وهاذي المره لبست السوار الابيض والخاتم الماسي طبعا معاهم وحملت دفتر خواطرها والخاتم اللي شرته لخالد عشان تعطيه اياه... طلعت من دارها واهي عارفها انها ناسيه شي.. قعدت تفكر وتفكر . وردت داخل مرة ثانيه .. كانت تدور الشال إلى اخذه خالد بس من ضيق الوقت خلته وتذكرت الدبله اللي نستها .. لبستها واهي تزفر من مخها التعبان .. شبيقول خالد لين ما شاف الدبله .. تذكر باول الايام كانت ما تلبسها وايد ومرة بالصدف يوم كانو بروما خالد سالها عن الدبله..
كانوا قاعدين عند البلكون .. واهي تمرر يدها على شعرها ...
خالد: قُمر .. وين دبلتج
قُمر تطالع يدها باحرا ج بالغ .. وين خلتها .. ما تذكر: اه .. بداري
خالد: وليش ما تلبسينها
قُمر: شوي واسعه ..
خالد: انزين عطيني اياها باخذها يضيجونها

يتبع.........
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع الجزء السابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dal3 :: ღ مـنـتـدى الـقـصـة والـروايـة ღ-
انتقل الى: